المُقيم للصلاة لا يُتابَع .

الأحد
أبريل 2019

اختلف أهل العلم في استحباب إجابة المقيم هل هي سُنَّة أو لا ؟

استدل من قال باستحبابه بحديث أخرجه أبو داوود عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أن بلالاً أخذ في الإقامة ، فلما قال قد قامت الصلاة ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : ” أقامها الله وأدامها ” ، ولكنه حديث ضعيف لا تقوم به حجة .

فالصحيح عدم استحبابه ، قال الشيخ ابن عثيمين – رحمه الله – : ( الصحيح أنه – المستمع – لا يُتابع في الإقامة ، لأن الأحاديث الواردة في ذلك ضعيفة ) . وسُئل عن المتابعة في الإقامة ؟ فأجاب قائلاً : ( المتابعة في الإقامة فيها حديث أخرجه أبو داوود لكنه ضعيف لا تقوم به الحجة ، والراجح أنه لا يتابع ) . ( 1 ) .

 

( 1 ) – انظر : فتح ذي الجلال والإكرام ( 2/202 ) ، والشرح الممتع ( 2/108 ) ، ومجموع فتاوى ورسائل ( 12/201 ) .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.