الإمام مالك وسؤاله مشائخه عن حلّ الفتوى له !

الأحد
أغسطس 2018

عن أبي مصعب قال : سمعت مالك بن أنس يقول : ما أفتيت حتى شهد لي سبعون أني أهل لذلك .

وعنه قال : ما أجبت في الفتيا حتى سألت من هو أعلم مني ، هل يراني موضعاً لذلك . سألت ربيعة وسألت يحيى بن سعيد فأمراني بذلك .

يقول أبي مصعب : فقلت : يا أبا عبد الله فلو نهوك ؟ قال : كنت أنتهي ، لا ينبغي للرجل أن يرى نفسه أهلاً لشيءٍ حتى يسأل من هو أعلم منه .

وعن ابن مهدي قال : سأل رجل مالكاً عن مسألة ، فقال : لا أُحسنها . فقال الرجل : إني ضربت إليك من كذا وكذا لأسألك عنها .

فقال له مالك : فإذا رجعت إلى مكانك وموضعك فأخبرهم أني قلت لك لا أُحسنها .

واليوم رأينا حتى من العوامّ من يفتي بغير علم ، حتى أني قلت لأحدهم لمَّا أفتى مع أنه لم يدرس إلَّا سادس ابتدائي ، قلت له : لا تفتي تراك تأثم . قال : إن شاء الله إن لي أجر ..!

فيا ليت هؤلاء الجهال يعون ما قاله مالك ، ويعلموا أن الفتوى بغير علم من كبائر الذنوب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.