قيام أهل الحديث

السبت
فبراير 2020

قال ابن مفلح المقدسي – رحمه الله – : ( باتَ عند الإمام أحمد رجلٌ ، فوَضَعَ عنده ماء ، قال الرجل : فلَمْ أَقُمْ بالليل ولَمْ أستعمل الماء ، فلمَّا أصبحتُ قال لي : لِمَ لا تستعمل الماء ؟ فاستحييتُ وسكتُّ ، فقال :سبحان الله سبحان الله ! ما سمعتُ بصاحبِ حديثٍ لا يقومُ بالليل . وجرت هذه القصة معه لرجلٍ آخر ، فقال له :أنا مسافر ، قال : وإنْ كنتَ مسافراً ، حَجَّ مسروقٌ فما نامَ إلا ساجداً !

قال الشيخ تقي الدين : فيه أنه يُكْرَهُ لأهلِ العلم تركُ قيامِ الليل وإنْ كانوا مسافرين .

وقال عبد الله : كان أبي ساعةَ يُصلِّي عشاء الآخرة ينام نومة خفيفة ، ثم يقوم إلى الصباح يصلي ويدعو !

وقال إبراهيم بن شماس : كنتُ أعرِفُ أحمد بن حنبل وهو غلامٌ يُحْيِي الليلَ ) .

  • الآداب الشرعية : للإمام الفقيه المُحدِّث ابن مفلح المقدسي ( 2 / 275 – 276 ) .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.