أي المسلمين أفضل

السبت
أكتوبر 2019

عن أبي موسى – رضي الله عنه – قال : قلت : يا رسول الله أي المسلمين أفضل ؟ قال : ” من سلم المسلمون من لسانه ويده ” . رواه البخاري ومسلم.

هذا حديث جليل ! وتكمن أهميته في فضله ، فهو يبين أفضل المسلمين ، فإنه لما سئل صلى الله عليه وسلم : أي المسلمين أفضل ، قال : ” من سلم المسلمون من لسانه ويده ” ، يقول الشيخ ابن باز – رحمه الله – : ( سلم المسلمون من لسانه ومن يده ، فلا يغتب ، ولا يسب ، ولا ينمّ ، ولا يكذب ، إلى غير ذلك ، ولا يعتدي بيده بأي ظلم ) .

وقال النووي – رحمه الله – : معناه : من لم يؤذِ مسلماً بقول ولا فعل .

فالمسلم الكامل ، من كف عن المسلمين لسانه من الغيبة ونحوها ، ويده من الضرب والعدوان على أبدانهم وأموالهم ، هذا هو المسلم ! فلا تتكلم في عباد الله إلا بخير ، كذلك احفظ يدك لا تجنِ عليهم بشيء .. فمن فعل ذلك كان أفضل المسلمين ! ونعلم أنَّ كل مسلمٍ يريد أنْ يكون أفضل المسلمين ، فهذا طريقه يا مريده .. وما أسهله والله على مبتغيه ! عملٌ يسير وفضلٌ كبير ! جاهد نفسك واحملها عليه ، { والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا } .

بعض الناس يحمِل نفس عدوانية ! همّه وشغله إيذاءالناس ! نقول لهذا أنت الخاسر .. تقول هطل الغمام الكاتبة في قناة إكسترا الدعوية : ( تخيّل أن يبيت أحدهم مشغول البالِ بسببك ، يدعو و لكن ليس لك ، يدعو أن يقيَه الله شرّك و يكف يديكَ عنه !
لذا يحدثك رسول الله ﷺ أن لا تؤذِ أحدًا ، و أن لا تحطّم قلب أحد ، أن تكفّ أذاك عن كل مسلم لأنه يستحقّ رحمتك و لطفك ، لأننا مسلمون و لأن الله أمر بالإحسانِ و الخير ، و الخير لا يخص من أحببتهم و عرفتهم دون الباقين !
المسلمون إخوة ، أي لا يؤذونَ بعضهم و لا يهدمون ما بينهم ، و لا يجحدون معروفهم و يصلحون فيما بينهم !
فكر بكل مسلمٍ على أنه أنت ، على أنه جزء من بنيان واحد إن كسرت جُزأه كُسر كلهُ و تهاوَى ! ) .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.