لا تُظهِر الشماتة لأخيك

الخميس
أغسطس 2019

عن واثلة بن الأصقع – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” لا تُظْهِر الشماتة لأخيك فيرحمه الله ويبتليك ” . رواه الترمذي وقال : حديث حسن .

يقول الشيخ ابن باز – رحمه الله – : ( هذه الآيات والأحاديث فيها بيان التحذير من الشماتة بالإخوان وأنَّ ذلك خطرٌ عظيم قد يفضي إلى أنْ يبتلى الشامت بما أصيب به غيره ، والمؤمن أخو المؤمن يسره ما يسره ويحزنه ما يحزنه فلا يليق به أنْ يشمت بأخيه ) .

وقال الشيخ ابن عثيمين – رحمه الله – : ( الإنسان إذا عيَّر أخاه في شيءٍ ، ربما يرحم اللهُ هذا المعَيَّر ويُشفى من هذا الشيء ويزول عنه ثم يبتلى هذا الذي عيَّره ، وهذا يقع كثيراً ، ولهذا جاء في حديث آخر ، في صحته نظرٌ لكنه موافق لهذا الحديث : ” من عيَّر أخاه بذنبٍ ، لم يمت حتى يعمله ” فإياك وتعيير المسلمين والشماتة فيهم ، فربما يرتفع عنهم ما شمَّتهم به ويحلّ فيك ) .

قال بعض السلف : عبت شخصاً قد ذهب بعض أسنانه ، فذهبت أسناني .

وقال ابن سيرين : عيَّرت رجلاً بالإفلاس ، فأفلست .

وأعرف رجلاً أعرجاً ، يقول لي : ضحكت من فلان الأعرج فصرت أعرجُ مثله !

وأعرف آخر يقول : ضحكتُ من رجل لأنَّ له بطن كبير ، فانتفخ بطني حتى أنِّي والله لم أستطع أنْ أتوضأ منه ! فعلمت أنه بسبب ضحكي منه ، فاستغفرت فخفَّ عليَّ بعد ذلك . والقصص في هذا كثيرة .

فالحذر من الشماتة بمصائب الآخرين ! أو الفرح بها ! أو الضحك منهم ! فإنه لا يجوز وإنما الواجب إذا رأيت مريضاً أنْ تدعو له بالعافية ، وإنْ كان نقصاً في دينه أنْ تدعو له بالتوفيق والهداية ، وهكذا فلا تشمت .. حتى لا تُبتلى !

فيا أيها المسلمون ! ليقم كل واحدٍ  منكم بواجبه .. أيها الأب ! أيتها الأم ! ربّوا أبناءكم على عدم الشماتة بالآخرين أو الضحك منهم .. علِّموهم التعاطف والرحمة بأصحاب المصائب .. فهذا من واجبكم التربوي .

أما أنتم أيها العقلاء الكبار ! فيكفيكم حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي ذكرناه لكم ! فلا تعيِّروا مسلماً بذنبٍ ولا عملٍ ولا مصيبةٍ ولا بليَّةٍ .. وإنما الواجب عليكم إذا رأيتم من هذا حاله أنْ تحمدوا الله على العافية وتسألوا الله لكم السلامة . ( 1 ) .

 

( 1 ) – شرح رياض الصالحين ؛ للشيخ ابن باز ( 4 / 325 ) ؛ وشرح رياض الصالحين ؛ للشيخ ابن عثيمين ( 6 / 263 ) .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.